Wednesday, January 04, 2006

Al-Watan

I received the following poem from an Iraqi friend who still lives in Iraq. I thought to share it with my Iraqi readers. Something to remind us of our beautiful Iraq where we all grew up.


الوطن جكليت وهلاهل دوم .. الوطن جوبي وهجع ودبكة كلدانية
الوطن صبة وشبك أحرار ... الوطن آشور وشيعة ويزيدية
الوطن عيد وصلاة وصوم .. يجمعنا الوطن، إسلام ومسيحية
الوطن كوت وموصل وكركوك .. والمشخاب تحضن سليمانية
الوطن نخل البصرة والعشار .. وتين من الجبل للحلوة راوية
الوطن عرس وأخوة دوم .. والكاكا لو عرّس، يخطب كربلائية
وابن العاصمة يصيف بأربيل .. ويشوي ابن العمارة سمجة بنية
ولو عبد المسيح يحتاج للجيران .. توكفله أم حمود وهية سنية


During the last days, I was busy with my friend who visited us for the holidays. I plan to answer your comments and questions later today. Let's see how that goes :-)


UPDATE I
Here's something else from my friend Fr. Yousif Thomas:


يا رب أؤمن بك
لذا أرفض أن أصير عبدا للأحوال والظروف
أؤمن أن البشر في بلادي سيتحولون الى الخير
وأرفض الذين يقولون أننا سجناء الليل
أؤمن بالحب بلا شروط
وبأن السلام والأخوة حقيقة ستنتصر
وأرفض أن يقسم العراق بين
العرب والأكراد والكلدان والأشوريين والسريان
أؤمن بصيد الحب الذي دعوت اليه تلاميذك
وأرفض أن يخاف أحدنا الاخر
بل سيجلس كل واحد مرتاحا مطمئنا
قرب نخلة أو تينة أو كرمة


I hope he's right. Iraqis need that climpse of hope.

Links to this post:

Create a Link

 

<< Home